<style type="text/css"> .wpb_animate_when_almost_visible { opacity: 1; }</style>
أخبار الشاشة

مراسل الإسماعيلية: سبب وفاة الطالبة "شهد أحمد" مازال قيد البحث!

قال أحمد فتحي، مراسل قناة "مكملين" من الإسماعيلية عبر "نشرة الأخبار" التي تبثها على شاشاتها الفضائية، إن الآلاف من أهالي العريش بمحافظة شمال سيناء شاركوا في تشييع جنازة "شهد أحمد كمال" الطالبة بكلية الصيدلة بجامعة "قناة السويس" التي غارقة في مياه النيل بـ"الوراق" بالقاهرة.

وأضاف "فتحي"، في مداخلته الهاتفية مع الإعلامي خالد جعفر مقدم النشرة لرواية آخر التفاصيل حول وفاة الطالبة "شهد أحمد"، نقل جثمان "شهد أحمد" بعد صدور تصريح النيابة من القاهرة إلى العريش حيث كان في انتظارها بمسجد "النصر" أعداد كبيرة من الأهالي وأفراد أسرتها وأقاربها وزميلاتها الذين تجمعوا عبر مكبرات الصوت بالمساجد المحيطة.

وتابع: أدى المشيعون صلاة الجنازة على "شهد أحمد" خرجوا بعده من المسجد في موكب مهيب وصولا إلى مقابر مدينة العريش سيرا على الأقدام لمسافة تقارب الثلاث كيلومتر فيما انهمرت سيدات وفتيات بالبكاء أثناء مرور الجنازة وتم موارة الجثمان التراب.

وأردف "فتحي": أسرة الطالبة "شهد" أعلنت أنها تهيب كافة رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدم التطرق لحيثيات الوفاة حتى الآن مطالبين أجهزة الأمن المختصة بكشف وقائع وملابسات الحادث خاصة بعد نشر "اليوم السابع" وقناة "سي بي سي" أنها "شهد" مات منتحرة.

وأوضح أن هذه شائعات لم تثبت صحتها والدليل أن تقرير الوفاة الصادر أُثبت فيه أن سبب الوفاة مازال قيد البحث حتى الآن وهذا ما خرج به تصريح دفن الجثمان.