<style type="text/css"> .wpb_animate_when_almost_visible { opacity: 1; }</style>
أخبار الشاشة

عمرو عادل: لا أستبعد نظرية المؤامرة إزاء "سد النهضة" لصناعة بطل من ورق

أكد د. عمرو عادل، رئيس المكتب السياسي للمجلس الثوري المصري عبر برنامج "قصة اليوم" التي تبثه قناة "مكملين" على شاشاتها الفضائية، أن مصر إقليميا أصبحت دولة ضعيفة في ظل النظام الحالي والأوراق انتقلت لدول أخرى في المنطقة وداخليا المجتمع صار مفككا الآن لا يستطيع الوقوف خلف قيادته السياسية الذي لا يعترف بها أصلا جراء ما حدث خلال العشر سنوات الماضية، ردا على سؤال ما هي السيناريوهات أو الأوراق البديلة التي تمتلكها مصر ويمكن الضغط بها على إثيوبيا؟

وقال "عادل"، في حديثه داخل استديو البرنامج مع مقدمه الإعلامي محمد وريور، إن الحل العسكري غير وارد أساسا نظرا لعدم القدرة التسليحية على ذلك وبُعد المسافة بين مصر وإثيوبيا وطبيعة القوات كل هذا لا يسمح بالقيام بأي عمل عسكري وبالتالي لا يوجد أي أدوات غير طلب طرف قوي يتدخل لإيجاد حل للمشكلة.

وأضاف أن النظام الحالي وصل بمصر إلى مرحلة عدم معرفة القيام بعمل أي تحرك هنا أو هناك خصوصا مع نفاد الوقت التي استغلته إثيوبيا وقاربت علا الانتهاء من بناء السد ومن ثم ستبدأ تخزين المياه بمنطق "اضرب راسك في الحيط"!.

وأوضح "عادل" أن الحل الوحيد هو تقديم تنازل لطرف ما قوي ليتدخل في الأزمة سعيا لإيجاد حلول مناسبة لها أما سلوك طريق مجلس الأمن فنهايته معروفة بإصدار بيانات إدانة وخلافه.

ولم يستبعد وجود فعلي لنظرية المؤامرة بالسماح لإثيوبيا بإنشاء السد بهدف وصول المياه للصهاينة ويتم صناعة بطل من ورق ممثل في قائد الانقلاب بنجاحه في حل مشكلة "سد النهضة".