<style type="text/css"> .wpb_animate_when_almost_visible { opacity: 1; }</style>
أخبار الشاشة

عبدالتواب بركات: السيسي هو من ساعد الإثيوبيين في بناء "سد النهضة"

قال د. عبدالتواب بركات، باحث وأكاديمي عبر برنامج "قصة اليوم" التي تبثه قناة "مكملين" علىى شاشاتها الفضائية، إن مسار المفاوضات في ظل النظام الحالي بقيادة قائد الانقلاب السيسي مع إثيوبيا بشأن أزمة "سد النهضة" لن يفضي إلى شيء بل بالعكس تماما سيجد الشعب المصري نفسه أمام طريق مسدود، ردا على سؤال هل محاولة تحشيد النظام لأذرعه الإعلامية دعما لقائد الانقلاب السيسي ستفلح في مواجهة أزمة "سد النهضة"؟

وأضاف "بركات"، في حديثه عبر سكايب مع الإعلامي محمد وريور مقدم البرنامج، "سد النهضة" أوشك على الاكتمال وأرى إن السيسي ساعد الإثيوبيين في سرعة إنجازهم بناء السد طوال ست سنوات في الوقت الذي نشاهد السيسي وأذرعه الإعلامية يلقون باللائمة تارة على ثورة الخامس والعشرين من يناير المجيدة وتارة أخرى على الرئيس الشهيد د. محمد مرسي.

وأكد أن هذا كلام عار تمام عن الصحة لأن بناء السد الإثيوبي بدأ عام ألفين وإحدى عشر في عهد المجلس العسكري بقيادة طنطاوي الذي كان فيه السيسي مدير للمخابرات الحربية وعضو في هذا المجلس ولم يحركوا ساكنا أو يفعلوا أي شيء تجاه هذا الأمر.

وأردف "بركات" الأكثر من ذلك كان هناك لجنة دولية تضم ست خبراء من الدول الثلاث "مصر والسودان وإثيوبيا" وأربعة أجانب أصدرت في يوم واحد وثلاثين مايو ألفين وثلاثة عشر تقرير أعلن عن محتوياته الرئيس د. مرسي.

وأكمل بناء على هذا التقرير الذي أصدرته اللجنة الدولية خطأت إثيوبيا واتهمتها بمراوغتها وتقديم دراسات غير كافية وبعضها لا يخص السد المقام الآن وبالتالي الرئيس مرسي أعلن حينها أنه لن يفرط في انتقاص نقطة مياه واحدة من الحصة المقررة لمصر ولو حدث ذلك أعلنها صراحة دماءنا هي البديل.