<style type="text/css"> .wpb_animate_when_almost_visible { opacity: 1; }</style>
أخبار الشاشة

حمزة زوبع: "أستصغر نفسي وأنا أتحدث عن أبنائي المعتقلين الناجحين"

قال د. حمزة زوبع، عبر برنامج "مع زوبع" التي تبثه قناة "مكملين" على شاشاتها الفضائية، إن التهنئة واجبة ومستحقة إلى هؤلاء الذين نجحوا وتفوقوا سواء في الثانوية العامة أو في غيرها وهم قيد الحبس والسجن والتعذيب والإذلال والإهانة ولا يفوتني تهنئة سارة المنتقبة الذي حرمت من وضع صورتها في لوحة الشرف بسبب نقابها.

وأضاف "زوبع" "أكرم الصاوي" اعتقل بسبب "نشر مناخ تشاؤمي" واحتجز في سجن "بنها" بمحافظ القليوبية ونجح في الثانوية العامة ويشاء ربنا إن بعد ثلاث سنوات يعتقل أناس بتهمة "نشر مناخ تفاؤلي".

وأردف "آسر زهر الدين وأسامة سيف" محتجزان بسجن "الكيلو عشر ونص" على ذمة قضية "فنادق الأهرامات" ونجحا في الثانوية العامة و"أنس نعيم" محتجز من عام ألفين وخمسة عشر ومحكوم عليه بالسجن عشرة سنوات بتهمة "الشروع في قتل مخبر".

وشدد "زوبع" على أن هؤلاء هم الرجال حقا وأستصغر نفسي وأنا أكتب عنهم أو أتحدث عنهم وإن كانوا في سن أبنائي لكن الحقيقة أنهم تغلبوا على كل شيء رغم أن كل شيء ضدهم ولا يملكون شيء إلا الإرادة ونجحوا في مساعيهم مع أن السجان يقف على رؤوسهم أربعة وعشرين ساعة.

وأكد أن هناك آخرون لا نعلمهم آباؤهم مختفون وأمهاتهم منزوون وإخوانهم منفيون وأخواتهم محتجزات قسريا يمارسون عبادة التعلم رغم قهر الظروف وقلة الحيلة بينما بعض المصريين من "التوافه من البشر يمارسون لعبة أخرى هي الهتاف والتصفيق والطبل والزمر عند كل حاكم وعند كل مجرم".