<style type="text/css"> .wpb_animate_when_almost_visible { opacity: 1; }</style>
أخبار الشاشة

باحث إستراتيجي: تفضيل الأجهزة المسماة "سيادية" خطوة للقضاء على الاقتصاد المصري

باحث إستراتيجي: تفضيل الأجهزة المسماة "سيادية" خطوة للقضاء على الاقتصاد المصري

أكد مصطفى إبراهيم، باحث بالمعهد المصري للدراسات السياسية والإستراتيجية عبر "نشرة الأخبار" التي تبثها قناة "مكملين" على شاشاتها الفضائية، أن قرار عبدالفتاح السيسي إسناد إدارة المشروعات الحكومية المتعثرة إلى الجيش والرقابة الإدارية خطوة ضمن سلسلة للقضاء على الاقتصاد المصري وإفساد مناخ الاستثمار وتفضيل الأجهزة المسماة "سيادية" التي هي في الأصل خادمة للشعب وليست سيدة عليه.

وقال "إبراهيم"، في حديثه داخل الاستديو مع مقدمة النشرة الإخبارية الإعلامية هبة الله مصطفى تعليقا على قرار السيسي إقحام المخابرات والرقابة الإدارية في إدارة المشاريع الحكومية المتعثرة، إن الجيش والمخابرات والرقابة الإدارية والشرطة التي دخلت مؤخرا المجال الاقتصادي ليس لهم أدنى علاقة بالعمل الاقتصادي ولا الإداري ولا هيكلة الشركات.

وأضاف كان أولى بهم لو يريدون إصلاح تلك الشركات حقا وليس نهبها أن يتم إسنادها إلى شركات عالمية متخصصة في الإدارة وإعادة الهيكلة لإدارتها وتعظيم أرباحها واستمرار الأيدي العاملة فيها وعدم الاستغناء عنها وعدم الدفع بأعداد جديدة إلى سوق البطالة والعاطلين عن العمل.