<style type="text/css"> .wpb_animate_when_almost_visible { opacity: 1; }</style>
أخبار الشاشة

خالد الشريف يطالب بتوحد الإسلاميين والوقوف مع إخوان الداخل لعدم تصدير اليأس للمص...

قال خالد الشريف، المستشار الإعلامي السابق لحزب البناء والتنمية في حديث مع فضائية "مكملين"، إن الاستقالات التي حدثت في الحزب أمر خاطئ للغاية ومؤسف الوقت ذاته وتصب في خانة مساندة الانقلاب وليس ضده.

وأضاف الشريف، في حديثه مع الإعلامي عبدالمنعم سعد مقدمة نشرة أخبار الرابعة، أن طبيعة السياسة تمتاز بالمرونة وليس الجمود وعلى الرغم من أن الاستقالات محدودة شملت خمسة أفراد فقط فكان لابد من اتباع القاعدة الأصولية الراسخة لدى الإسلاميين بما أننا حزب إسلامي "درأ المفاسد مقدم على جلب المصالح".

وتابع أن حزب البناء والتنمية تعرض لضغوط وهو أمر معلوم لدى الجميع واستفرغ الجهد والوسع في نصرة القضايا الجماهيرية والثورة المصرية وقدم الشهداء والأرواح بما فيهم مؤسس الحزب د. عصام دربالة.

وعن رؤية البعض أن الاستقالات مصالحة مع النظام، رد "الشريف" ليست مصالحة سياسية أبدا فالكل يعلم وجود فاشية سياسية تنتقم من المعارضين والحزب الآن تحت مقصلة الحل وواجب علينا مساندة هؤلاء الإخوة في محنتهم فالأمور مرنة.

وأشار الشريف إلى أن الكل معجب بمرونة الرئيس التركي أردوغان ولا يحذو حذوه وبالتالي يجب على الإسلاميين أن يحافظوا على أحزابهم ومؤسساتهم ونخبهم السياسية.

وطالب جميع الإسلاميين بالوقوف جنبا إلى جنب مع إخوانهم في حزب البناء والتنمية ونزع فتيل الشقاق والخلاف فضلا عن تريث من هم في الحزب بأن يبحثوا أمرهم مناقشة وتمحيصا قبل تقديم استقالاتهم لأنها تصب في خانة مزيد من اليأس لدى الشعب المصري.

وأضاف الشريف أن من في الخارج عليهم دعم ومساندة من هم في داخل مصر ويكونوا عونا لهم ولا نطلب منهم المستحيل فمصر تعيش محنة نعلمها جميعا بعد إقامة الانقلاب حاجز الخوف واتكاب المجازر.