<style type="text/css"> .wpb_animate_when_almost_visible { opacity: 1; }</style>
أخبار الشاشة

أحمد حمادة: بشار يحشد كل قوته للسيطرة على "إدلب" لكي يقضي على الثورة السورية

 

أحمد حمادة: بشار يحشد كل قوته للسيطرة على "إدلب" لكي يقضي على الثورة السورية

 

قال العقيد أحمد حمادة المحلل العسكري والاستراتيجي أن المنطقة المحررة اليوم ليست هي  فقط محافظة إدلب ، بل هي بعض من الريف الشمال لحلب والريف الغربي لحماة، وأرياف من جبل الأكراد التابع للازقية.   

وأوضح أحمد حماده خلال لقائه مع العلامي خالد جعفر في برنامج "قصة اليوم" المذاع عبر فضائية مكملين مساء الخميس، أن مجمل هذه المناطق 10 آلاف كيلو متر ، يسكنها 2.5 مليون من السكان المحليين ، وأكثر من مليون و 600 ألف من النازحين الذين أقتلعوا من بلادهم بفضل الطيران الروسي والتخاذل الدولي وكذلك المبعوث الأممي الذى يقول اليوم أنه يستطيع أن يرافق سكان إدلب الى خارج هذه المحافظة ، ولا ندري الى أين سيأخذ 4 ملايين رغم أنهم هجروا من جميع أنحاء سوريا، موضحا أن قوات النظام تحشد بشكل كبير إلى هذه المنطقة بعد أن تمت لهم السيطرة على الغوطة الغربية ومحيط دمشق بعد إنتكاسات أستانه، واليوم لا يبقى إلا هذه المنطقة المحررة ، لذلك  فإن قوات النظام السوري والروس والايرانيين هم الذين آمنوا بالحل والحسم العسكري، وجعلوا المباحثات  عبارة مرحلة  للضحك على المجتمع داخليًا وعلى بعض الثوار السورين والمجتمع الدولي.

وأضاف المحلل العسكري أن آخر ما يفكر به النظام والروس هو منح الحرية والديمقراطية للشعب السوري،ولا ذنب للشعب السوري إلا أنه خرج يصرخ  مطالبا  للحرية والكرامة،و اليوم هذه القوى تتجمع في محيط المنطقة وتطلب التعزيزات العسكرية وكذلك الروس والكل يهدد إدلب، ووسط كل هذا ، هناك داخل محافظة إدلب  رجال صادقون لا يوجد خيار لهم إلا الدفاع عن المنطقة ، بعد أن توحدت الجبهة الوطنية للتحرير ، وبعض الفصائل التي لم تحسب على أحد ، والمقاتلين الذين يدافعونعن أهلهم، فهذه المنطقة أذاقت النظام العديد من الخسائر ، في أكثر من واقعة وكان النظام في أوج قوته.